أسئلة أجاب عليها الدكتور بهاء الأمير 3

هل ما يحدث في بلاد العرب هل هو تمهيد للحرب الكبرى وما هي الدول المستهدفه؟

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-نعم كل ما يحدث في بلاد العرب حالياً هو فرمها وحرثها وضربها ببعضها تمهيداً للنقلة الإسرائيلية والحرب التي لابد منها من أجل إتمامها, وما يحدث هو نفسه حرب ولكن بطريقة أخرى

2-كل بلاد العرب مستهدفة لأن معركة إسرائيل الحقيقية مع العقائد والتاريخ, وتغيير الجغرافيا من وسائل هذه المعركة ونواتجها, وهناك استراتيجية متفق عليها بين قادة إسرائيل عبر السنين منذ تأسيس الدولة وهي أن أمن إسرائيل ومجالها الحيوي يمتد من باكستان إلى طنجة

3-الحل:هذا هو السؤال المعضل الذي لا أمل من الرد عليه بأن الباب والمدخل الوحيد للحل هي أن يدرك الجميع ما يحدث على حقيقته وأنه يستهدف إغراق سفينتهم جميعاً بمن فيها وأن يرتفعوا فوق الأهداف الشخصية والجزئية والمعارك الداخلية والرغبة في تحقيق المكاسب اللحظية, ومن غيرالوعي بحقيقة ما يحدث وفهمه على وجهه الصحيح لا حل إلا أن يتداركنا الله برحمته

وفي اجابه اخرى على سؤال مشابه 

يقول الدكتور بهاء الامير:

ما يحدث في بلاد العرب, هذه البلاد الآن سفينة جانحة تتلاعب بها أمواج يصنعها اليهود في اعماق المحيط الذي يحملها ولا يظهرون على سطحه, وهي تحتاج إلى تكاتف كل من فيها لإنقاذها وإخراجها إلى مياه آمنة وليس أن يتقاتلوا معاً,ولذا فنحن نخاطب في هذه الحلقات كل من هو في سفينة بلاد العرب, ولا أريد ولا أحب أن يوظف ما أقوله في الحلقات ولا ما أقوله أو أكتبه في أي مقام آخر في المعارك الصغيرة وتصفية الحسابات بين من هم على متنها, وليس من مقصودي ولا أهدافي الانتصار لدولة ولا فرقة أو جماعة أو حزب أو شخص على خصومه, بل الانتصار للأمة كلها, وجودها وعقائدها وتاريخها

هل فرعون موسى عليه السلام هو رمسيس الثاني وهل يقدسه الماسون وماذا يمثل لهم؟

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-في سفر الخروج أن فرعون موسى فرعونان وليس واحداً, أحدهما ولد موسى في عهده وربي في قصره ثم مات بعد خروج موسى من مصر إلى أرض مديان, والثاني هو فرعون خروج بني إسرائيل من مصر, والأول هو غالباً رمسيس الثاني لأن التوراة تنص على أن هذا الفرعون سخر بني إسرائيل في بناء مدينتة بيت رمسيس, فإذا كان كذلك فالفرعون الذي جاءه موسى وأخرج بني إسرائيل في عهده هو مرنبتاح بن رمسيس الثاني

2-فرعون في القرآن واحد فقط, ولد موسى في عهده ثم خرج إلى مدين وعاد إليه, ولا يمكن أن أن يكون إلا في الأسرة التاسعة عشرة التي كان رمسيس الثاني أحد ملوكها لأن لفظ فرعون لم يستخدم كبديل للفظ الحاكم في مصر القديمة إلا في هذه الأسرة

3-رمسيس الثاني ليس مقدساً في الماسونية بل هو ملعون لما فعله ببني إسرائيل,وفي أحد مداخل جامعة السوربون في باريس تمثال ضخم صنعه أوجست بارتولدي يصور شامبليون في وقفة النصر وهو ينصب إحدى ساقيه وواضعاً رجله الأخرى فوق رأس رمسيس الثاني الملقاة على الأرض, وشامبليون ماسوني وبارثولدي أيضاً ماسوني

4-المقدس في الماسونية والحركات السرية هو آلهة مصر القديمة وعقائدها ورموزها, فمكونات الحضارة المصرية القديمة هي المادة الخام التي وظفها بنو إسرائيل في نسج الأفكار والابتكارات القبالية وفي صناعة الحركات السرية, فلوسيفر هو استنساخ لرع إله الشمسوالهرم مسكنه لأن رع يحل فيه والهيكل حسب وصفه التوراتي ليس إلا محاكاة للطراز المصري في البناء كما يقول خبراء العمارة والرموز المصرية مكون رئيسي في كل الحركات السرية وهناك مذهب في الماسونية اسسه اليهودي كاجليو سترو اسمه المذهب المصري وكل رموزه وطقوسه وأزياؤه مصرية

5-إحدى المشاريع المؤجلة التي نرجو أن نتمكن من إتمامها يوماً كتاب عن آثار مصر القديمة في القبالاه والحركات السرية

 اليهود في القران نوعين (رؤساء وتوابع ), ماذا عن اليهود المسالمين؟

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-القرآن فرق بين نوعين من بني إسرائيل الأول من يكتمون الحق ويحرفونه ويبثون الضلالات والثاني هم عموم بني إسرائيل الذين تتكون عقائدهم وأخلاقهم بما تبثه الطائفة الأولى

2- القرآن له منهج فريد في معاملة أهل الكتاب لا نظير له في التاريخ ولا في أي أمة,وهو بيان فساد تكوينهم وكشف خبيئة أنفسهم على المستوى العقائدي وفي الوقت نفسه معاملتهم بالمودة على المستوى الحياتي العملي وعدم التعدي إلا على من ظلم منهم وظهر فساده فعلاً:”يقول عز وجل: ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلاً منهم فاعف عنهم واصفح”

3-في ما يخص اليهود تحديداً ما عرفنا به بيان الإله عنهم ليس للاعتداء على المسالمين منهم, بل لكي نحذر آثار هؤلاء المسالمين الخفية التي تتسرب إلى الوعي والنفوس والعقول والاخلاق فتغيرها وتحللها,فيهود الحارة في مصر لم يكن هناك أحد أجمل منهم كلاماً ولا أكثر مودة ومسامحة وأمانة في البيع والشراء, ومن خلال هذه المودة نقلوا سلوكهم وأفكارهم وأخلاقهم إلى المصريين وغيروا وعي مصر كلها وأخلاقها وعقائدها بمجرد وجودهم ومحاكاة المصريين لهم,ثم حين قامت إسرائيل فوجئ المصريون بأنه كان منهم الصهاينة ومنهم الجواسيس وأن غايتهم التي يحملونها في طوايا أنفسهم هي غاية كل يهودي  في أي مكان من العالم

فكرة ان اليهود يضلوا امة وثنية كأمة اليونان اصحاب الفلسفة العقلية والاوثان والانحلال الخلقي  وهم اهل كتاب أجدها غيرمنطقية !!

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-أنت تفسر الباقي بمن فنى والمشترك بالمتفرق,افتراض أن اليهود أخذوا من فيثاغورس يعني أن فيثاغورس أتى بتعاليمه وكون أفكاره بنفسه أو من ملابسات زمانه ومكانه,وهو ما يترتب عليه عند مد هذه الفرضية أن الهندوسية والماسونية والحركات الباطنية في الشرق والغرب وعبر التاريخ, كلها تكونت من ظروف عصرها وأفكاره ولا علاقة لأي منها بالأخرى, ولا غاية مشتركة لها ولا لأحد من خلفها, وهي فرضية التفكيك ونفي الغاية من التاريخ التي نكتب كل ما نكتبه من أجل مكافحتها وأن نحل محلها فرضية الربط والفاعل الواحد والغاية المشتركة, وفرضية التفكيك وانعدام الغاية هي فرضية الأميين شرقاً وغرباً, وفرضية الربط والغاية هي لب إخبارات الوحي

2- يقول عز وجل:”ولقد أخذ الله ميثاق بني إسرائيل وبعثنا منهم اثني عشر نقيباً…فبما نقضهم ميثاقهم لعناهم وجعلنا قلوبهم قاسية يحرفون الكلم عن مواضعه” فالتحريف وبث الضلالات بدأ في لحظة تلقي بني إسرائيل للوحي وفي عهد النقباء الذين اختارهم موسى عليه السلام , ثم تراكمت الخبرات والمهارات عبر القرون, وموسى عليه السلام كان في القرن الثالث عشر قبل الميلاد وفيثاغورس فيالقرن السادس قبل الميلاد

3-لو لم يوجد فيثاغورس لما وجدت الفلسفة الإغريقية أصلاً, ولولا هزيود ما وجدت الأساطير, ولولاهما معاً ما تكونت حضارة الإغريق على الصورة التي عرفها التاريخ,ففيثاغورس هو أول الفلاسفة وهو من منح الفلسفة اسمها وأول من تسمى فيلسوفاً, والفلسفة هي حرفياً محبة الحكمة والحكمة هي القبالاه! يقول برتراند رسل:”فلست أعلم عن رجل آخر كان له من التأثير في نطاق الفكر ما كان لفيثاغورس, وأقول ذلك لأن ما قد يبدو لك أفلاطونياً ستجده عند التحليل فيثاغورياً في جوهره … ولولاه لما فكر المسيحيون في المسيح على أنه الكلمة

4-من الذي أخذ من الآخر؟ يقول القبالي الماسوني الإنجليزي ماك جريجور ميثرز,وهو أحد الشركاء مع أبي الشيطانية الحديثة أليستر كراولي في تأسيس جمعية الفجر الذهبي, وهي أشهر جمعية في الغرب لتعليم السحر وفنونه, في كتابه: القبالاه سافرة إن:”عقيدة فيثاغورس في المثلث وخروج الأربعة من الواحد, وتصوير الإله في رموز من الأعداد, استلهمها من مصادر قبالية  في أثناء تجواله في بلاد الشرق”,ويقول القبالي الأمريكي مانلي هول, وهو ماسوني من الدرجة الثالثة والثلاثين, وعضو جمعية الحكمة الإلهية التي أنشأتها هيلينا بلافاتسكي, ومؤسس الجمعية الفلسفية في كتابه: التعاليم السرية عبر العصور:”تضلع فيثاغورس من تعاليم الشرق وكُشفت له خفاياها, وقد حصَّل هذه التعاليم من رحلاته في الشرق ومكوثه بين اليهود في بابل, وتلقى التعاليم السرية لموسى من الربانيين

5-الشئ الوحيد الصحيح في ما قلته هو مصر القديمة التي كانت أساطيرها وعقائدها وآلهتها ورموزها والهيكل الهرمي لكهنتها هي المادة الخام التي سرقها بنو إسرائيل ووظفوها في نسج الابتكارات القبالية وإقامة صروح الحركات السرية, وهو ما من أجله انفردت مصر القديمة بذكرها في بيان الإله دون أمم الأرض كلها, ثم لم يذكر منها إلا ما يلتقي ببني إسرائيل ويتصل بسيرتهم !

6- أما من جهة عقل اليونان وفلسفتهم…إلخ فهل هم أرقى من الولايات المتحدة وهي بعلومها وتقنيتها وجيوشها وجامعاتها وصروحها الضخمة الفخمة ليست سوى حمار يركبه اليهود؟”

7-في كتاب شفرة سورة الإسراء فصلان عن الإغريق, هما: وشيطان بني إسرائيل في الغرب, وفيثاغورس القبالي, فانتظره

لطالما قلت ان اليهود وجال الحركات السرية  ليسوا في عجلة ثم يورد نصا لموللر يقول فيه: ” يجب أن نتحرك بأقصى ما يمكننا من سرعة ..هل هذا تناقض ؟ 

قول دكتور بهاء الأمير:

1-لا يوجد تناقض لأن الجهة منفكة كما يقول النحويون وذلك كقول الله تعالى:”وما رميت إذ رميت” الذي أثبت فيه جل وعلا الرمي ونفاه في وقت واحد,لأن الرمي الأول ليس كالرمي الثاني وكل منهما يقع على معنى غير الآخر

2-الحركات السرية ليست في عجلة لأن لها غاية تاريخية تريد الوصول إليها ولكنها لا تحرق المراحل ولا تقفز الخطوات من أجل الوصول إليها,بل تنتج كل مرحلة من التي قبلها وتنتقل من هدف إلى هدف بعد أن يكون المسار الذي يؤدي إليه قد نضج واكتمل,ولكن إذا اكتملت المرحلة ولاح هدف في نهايتها فإنهم لا يتوانون عن السير إليه بسرعة وتهيئة أسباب تحقيقه لتبدأ المرحلة التالية ولكن أيضاً دون صربعة واستعجال,ومولر نفسه الذي كتب هذا الكلام كتبه كوصية لمن يخلفونه ولم يفكر هو في أن يفعله بنفسه وأن يدبر في حياته لإعلان هذا الحاكم العالمي الواحد لأن البوتقة التي يتم طبخ الملابسات والظروف فيها تهيئة لاستقباله لم تنضج بعد

هناك باحث جزائري اسمه “يوسف مسعودان” رد على بعض هذه النظريات الإلحادية القبالية نرجو إن شاء الله أن تفيدونا من علمكم 

يقول دكتور بهاء الامير:

1-العلوم الطبيعية أحد المجالات الرئيسية لعمل الحركات السرية وتسريب أفكارها عبر التاريخ لأسباب عديدة لا يتسع لها هذا المكان

2-العلم الطبيعي نشأ في الغرب مصبوغاً بالقبالاه وفي أحضان الحركات السرية خصوصاً حركة الصليب الوردي وهي محضن العلم الطبيعي في الغرب وحاضنة علمائه,وكثير من النظريات العلمية والقوانين,وبصرف النظر عن كونها صحيحة أم لا من الناحية الفنية والحسابية,إنما نشأت فكرة البحث عنها كوسيلة لإثبات ما يعتقده من وضعوها وليس العكس كما يعتقد أغلب من يدرسون العلوم ويتلقونها دون أن يعرفوا دوافع من وضعوا النظريات وصاغوا القوانين, وبعض هذه القوانين تم صياغته من أجل أن يكون وسيلة لعزل مسألة الألوهية عمداً

3-العلوم الطبيعية نتاج نشاط بشري عقلي ونفسي ولا يوجد نشاط يمارسه الإنسان ولا نتائج يفرزها بمعزل عن تكوينه وبنائه الذهني والنفسي والمصادر التي تكون منها,وربط العلوم بالألوهية عقيدة وعزلها عنها أيضاً عقيدة,وكل من زعموا الحياد في العلم ممن أرسوا قواعد العلم الطبيعي ووضعوا مناهجه وحكموا مساره كانوا يفعلون ذلك لتضليل من يلقون إليهم نظرياتهم عن عقائدهم وتكوينهم وغاياتهم وآثار ذلك في ماينتجونه

أمثلة:

أ- الخيميائي الألماني يوهانس كبلر الذي وضع تصورا لدوران الكواكب حول الشمس وصاغه في قوانين كان عضوا في حركة الروزيكروشيان واستقى نموذجه للكون من تعاليم هرمس عن الشمس وعلاقتها بالكواكب وهي مكون رئيسي في تعاليم حركة الصليب الوردي,وكان نظامه الشمسي أحد وسائل الحركة في توجيه ضربة للكنيسة وزعزعة النموذج الأرضي الذي تتبناه

ب- القبالي إسحق نيوتن استلهم نموذجه للكون من هندسة هيكل سليمان وهو عنده نموذج مصغر أو ماكيت إلهي للسموات التي هي الكون الأكبر

ج- العبارة الشهيرة في كتب المدارس العربية عن أن المادة لا تفنى ولا تستحدث الذي صاغها الماسوني الفرنسي الملحد لافوازييه إبان المعركة المستعرة بين الماسون والكنيسة قبيل الثورة الفرنسية,وكان عضوا في محفل الأصدقاء المتحدين وهو مركز الثورة وفي والنواة السرية للمحفل مع ميرابو ودي لافاييت والأب سييز

د- دارون ماسوني هو وأسرته كلها وكان عضوا في حركة الصليب الوردي الانجليزية,والتطور ليس فكرته بل فكرة جده إرازموس دارون وهو الأستاذ الأعظم لمحفل كيلوننج, وقد نشر الجد أطروحته وأدلتها في كتاب:قوانين مملكة الحيوان,ودارون الحفيد طور الفكرة وصاغها في نظرية متكاملة تحت إشراف توماس هكسلي ورعايته وبتمويل منه,وهكسلي هو أحد قادة محفل إنجلترا الاعظم في زمنه

4- لنا مشاريع عديدة مؤجلة ولا أعرف أيها الذي أبدأه لأن كتبي هي التي تختارني ولست أنا الذي أختارها,وقد حدثت بضع ملابسات متزامنة, إحداها الأسئلة التي طرحت في هذه القناة,جعلت أحد هذه المشاريع يختارني لأبدأ به,وسوف أشرع فيه بعد أن أنتهي من دراسة قصيرة لابد أن أنجزها أولاً,وإذا أراد الله وكان هذا المشروع وتم سيكون عنوانه:المحفل والمعمل القبالاه والحركات السرية في العلوم الطبيعية

5-لا أعرف الباحث الذي ذكرته وسوف أحاول الوصول إلى كتبه أو دراساته للاستفادة منها إن أمكن

حركة (زايتاجست) او روح العصر التي تروج لمدينة آلية  يعيش فيها جميع البشر تتولى فيها الات العمل وتؤمن للانسان كل ما يحتاجه 

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-كثير من الأفكار التي تبدو جديدة أو مبتكرة هي في حقيقتها قديمة,والجديد فقط هو غلافها أو طريقة تسويقها أو تجديد وسائلها وادواتها والصياغات التي تصاغ فيها بما يناسب الزمان والمكان والملابسات والظروف

2-أفكار حركة روح العصر التي ترفع رايات توحيد البشرية والسيطرة على الموارد لإعادة توزيعها بينهم توزيعاً عادلاً وتقليص الملكية أو إلغاؤها على أن يستبدل بذلك المساواة بين البشر في الخدمات والانتفاع بالموارد التي ستكفي حاجة الجميع وتفيض مع نمو التكنولوجيا كعنصر فاعل في الإدارة والسيطرة تبدو شديدة الشبه بأفكار المفكر الروسي ميخائيل باكونين خصوصاً كتابه: الإله والدولة

3-باكونين هو المنظر الرئيسي للأناركية وهي لا تعني الفوضوية كما يشيع في الإعلام والكتابات العامة ولكن تعني عدم حاجة المجتمع البشري للسلطة واستغنائه عنها لأنه قادر على أن يدير نفسه إدارة جماعية, وهذه السلطة تبدأ من سلطة الإله إلى سلطة الدولة وصولاً إلى سلطة الأب على ابنه والزوج على زوجته,وأفكار الاناركية وباكونين هذه هي أيضاً تبدو مكوناً رئيسياً في فلسفة حركة روح العصر التي تقوم على إحلال سلطة التكنولوجيا محل كل سلطة اخرى لأنه لا حاجة معها للسلطة وعلى أن العلم والمناهج العلمية الصارمة تغني الإنسان عن الإيمان بأفكار وعقائد مسبقة

4- صورة المجتمع البشري التي تسعى حركة روح العصر إليها هي نفسها صورة مجتمع باكونين والفرق بينهما هي أنها تغلف هذا المجتمع في التكنولوجيا عبر التدليس وإيهام البشر أن التكنولوجيا والآلات محايدة ونزيهة,وهي ليست كذلك في حقيقتها

5- جوهر أفكار باكونين والحركة معاً هو نفسه جوهر استراتيجية الماسونية والحركات السرية كلها وهو أن تحشد فئة محددة البشر وتحركهم وتديرهم وتسير بهم إلى حيث تريد وهم يتوهمون أنهم جميعاً اصحاب القرار ويسيرون بإرادتهم جميعاً إلى وجهة اختاروها جميعاً والذي اتخذ القرار واختارها في الحقيقة هو من أوهمهم بذلك

6-لا أعلم هوية من خلف حركة روح العصر تحديداً ولكن باكونين كان ماسونياً وعضواً في محفل بروجريسو سوسيال الذي يتبع الشرق الأعظم الإيطالي

حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم (ان الشمس تطلع وتغرب بين قرني شيطان وحينئذ يسجد لها المشركون ) علمت منك وفقك الله أن الشمس ترمز للشيطان عند الحركات السرية

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-كثير ممن يشككون في السنة وفي الأمور الغيبية عموماً عندهم خطأ منهجي أصيل وهو أنهم لا يستطيعون التمييز بين ما يصادم بديهيات العقل مثل وجود شخص في مكانين مختلفين في وقت واحد وبين ما يعلو على العقل ولا يمكنه أن يصل إليه وحده لكنه لا يصطدم ببديهياته ويقبله إذا وصله من مصدر يثق فيه

2-قد يكون وصف النبي عليه الصلاة والسلام حرفياً لأننا لم نر الشيطان ولا نعرف كيف قرونه وقد يكون من باب التمثيل المجازي لبيان ارتباط الشيطان وعبادته بالشمس, والتفسير يحتمل الاختلاف, والمهم أن هذا المثال يبين أن من لا يتقبلون ما جاء في الوحي إنما يفعلون ذلك لعلة فيهم هم, وهي قصور مداركهم ووجود معارف فيه أعلى من مصادرهم

هل هبة قطب ممكن ان تكون نسخة فوزية الدريع لكن بالمصري ؟

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-من الخلل في الحكم على الأفعال والأفكار ربطها بالأشخاص أو الهويات, وللأسف أنه نهج ينتهجه بعض من ينتسبون إلى العلم, فإذا فعل الشئ فلان أو قاله فهو مقبول وله وجه وإذا قاله أو فعله علان فهو خطيئة تستوجب شتمه وكيل اللعنات له

2-ما قلناه عن فوزية دريع مقصود به افكارها ومنهجها وما تفعله وليس شخصها, وكل من كان على شاكلة هذه الأفكار والمنهج والفعل فهو عندنا مثلها

3-ما تفعله دكتورة هبة قطب هو نفسه ما تفعله دكتورة فوزية دريع وهو إشاعة الثقافة الجنسية والتعريف بفنونها وما يتبعه من إثارة الغرائز في غلاف علاج المشاكل

4-الفرق الذي قد يكون بينهما إن كان هو أن دريع تفعل ذلك  بحكم تكوينها الهندوسي الفيدانتي وقطب تفعل ذلك من أجل المال والظهور في الإعلام فتحولت إلى قناة لتسريب أفكار الحركات السرية ووسيلة لإقامة عالمها, فإحداهما عامدة والأخرى منتفعة ومغفلة,وهذا الفرق يتعلق بالنوايا ونحن لا شأن لنا بالنوايا

5-مثال:كنت بين بضعة شباب وفي التلفاز بالمصادفة دكتور هبة قطب تتكلم في رد على إحدى الأسئلة عن السكس تويز,وكل الجالسين لم يكن عندهم قبل سماعها معرفة بشئ اسمه السكس تويزفأصبحوا يعرفون,وبعد أن يخلو كل منهم بنفسه سيبدأ بعضهم في التفكير في هذه السكس تويز والبحث عن ماذا تكون ولومن باب الفضول فتتحول السكس تويز إلى مكون نفسي لكل شخص وثقافة تملأ المجتمع وشئ يفكر فيه كل من تعترضه مشكلة

6-الذين يسيطرون على عالم السر والخفاء أبالسة وحازوا خبرات هائلة يتوارثونها عبر القرون وأكبر خبراتهم هي كيف يحركون البشر إلى ما يريدون ويصلون من خلال نفوسهم إليه وهؤلاء البشر يتوهمون أنهم في كامل حريتهم وإرادتهم

كتاب احجار على رقعه الشطرنج

يقول دكتور بهاء الأمير:

1-كتاب أحجار على رقعة الشطرنج به معلومات كثيرة مفيدة,لكن مشكلته ومشكلة كل
الكتب الشبيهة به أنه وسط هذه المعلومات عن دور اليهود والحركات السرية في أحداث
العالم لا يستطيع الإجابة على السؤال الذي يدور في ذهن قارئه, وهو لماذا يفعل هؤلاء
ذلك وما الذي يريدون الوصول إليه حقاً, ثم ما هي القوة التي تمكنهم من الوصول إلى
ما يريدون, مشكلة الكتاب افتقاده للعمق الذي يربط به بين الأحداث ويجعلها منطقية
ومفهومة, وهي المشكلة التي تجعله يصنف في خانة التفسير التآمري

2- العمق الذي يفتقده الكتاب وأمثاله والذي يصير به كل شيء مفهوماً ومقبولاً لا مصدرله إلا الوحي, لذا تفسير سلوك اليهود والحركات السرية من خلال الوحي هو المفتاح الحقيقي للمسألة ,وهم أنفسهم يدركون أن أي منهج يسعى لكشف ما يفعلون خارج الوحي  هو معلومات متناثرة لا قيمة لها وما يكشفه لا أثر له في أذهان البشر

 

 

 

لتحميل الملف:

http://www.4shared.com/office/HFBuTB-rba/______3.html

MediaFire

2 responses to “أسئلة أجاب عليها الدكتور بهاء الأمير 3

  1. محمد علي

    السلام عليكم. إذا كنتم على إتصال مع الدكتور بهاء الأمير، فهل بالإمكان أن أطلب من الدكتور بهاء الأمير أن يلقي الضوء على نشاط الماسونية في اليمن؟ هل كان لها أي نشاط خلال القرن الماضي؟ من كانوا أهم رجالاتها؟ هل كان لها دور في إغتيال الإمام يحي حميدالدين؟ من أعضاءها الحاليين؟ هل لها دور في الحرب الحالية على اليمن؟ أيضاً هل كان هناك فعلاً دور لتنظيم الإخوان المسلمين في اغتيال الإمام يحي حميدالدين؟
    أريد أكبر معلومات ممكنة لو تكرمتم. للأسف لا توجد أي تغطية عن نشاط الماسونية في اليمن برغم ملاحظة وجود الكثير من الملحدين و العلمانيين في اليمن حالياً.
    شكراً لكم.

    إعجاب

    • مرحبا أخي الكريم..
      أولا نحن لسنا على اتصال مباشر مع الدكتور بهاء الأمير، وفيما يخص أسئلتك يمكنك ارسالها الى قناة على اليوتوب وهذا رابطها:
      https://www.youtube.com/user/d251268
      وسوفى يقوم الإخوة القائمين على هذه القناة بتوصيلها للدكتور بهاء الأمير.

      بالإضافة الى انه يمكنك تحميل جميع كتب ومؤلفات الدكتور بهاء الأمير من مدونة صناعة الوعي وهذا رابطها:
      http://sna3t-alwa3y.blogspot.com

      إعجاب

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: